United Nations Logo
إدارة الشؤون الاقتصادية والاجتماعية المؤسسات العامة

METER: أداة قياس وتقييم مدى جاهزية الإدارة الإلكترونية

  

أداة قياس وتقييم مدى جاهزية الإدارة الإلكترونية، أوMETER  بالإنجليزية، هي أداة تقييمية جاهزة للاستخدام تمكن الدول من إجراء تقييم ذاتي لمدى تأهبها لإعمال نظام الإدارة الإلكترونية. وبالاعتماد على منهجية شمولية ووظيفية لقياس جاهزية الإدارة الإلكترونية، فإن هذه الأداة تضم أسئلة تغطي مجموعة واسعة من القضايا بهدف تقييم ورصد حالة العوامل الراهنة التي تؤثر في تطور الإدارة الإلكترونية. وتساعد هذه الأداء، التي صممت لأغراض استشارية، في تحديد المجالات الرئيسة التي يتعين العمل عليها، وترتيبها حسب الأولوية. ومن خلال الإفصاح عن مدى مستوى جاهزية الإدارة الإلكترونية، سواء على مستوى الحكومة المركزية أو على مستوى الوكالات، أو المجتمع المدني، فإن هذه الأداة تسهم في الوصول إلى فهم 

للتغيرات التي يتطلبها إعمال نظام الإدارة الإلكترونية.
ويعد تحليل البيئة السائدة ضروريا لتقدير مدى استعداد بلد ما للمضي قدما في عمليات التغيير الكبرى المرتبطة ارتباطا وثيقا بالتحول إلى نظام الإدارة الإلكترونية. وتمثل الإدارة الإلكترونية السلسة، التي تقدم من خلال بوابة وحيدة معلومات وخدمات متكاملة، تتيح التمكين وسهول الاستخدام والفعالية، الهدف الأسمى لجميع برامج الإدارة الإلكترونية الوطنية والمحلية. غير أن جعل نظام إدارة الإنترنت أكثر من مجرد مواقع إلكترونية إعلامية ليس بالأمر الهين، وفي أحيان كثيرة، أظهرت الدروس المستقاة من مبادرات إدارة الإنترنت أنه يمكن

تحقيق أهداف أفضل في إدارة الإنترنت ضمن بيئة مؤاتية تتيح زيادة إمكانياتها إلى أقصى حد.
وعلى هذا الأساس، فإن غاية أداة METER هو تسليح الحكومات بما أمكن من المعلومات الضرورية لإعمال التغيير وتحديد استراتيجيات التنفيذ وخطط العمل القابلة للتنفيذ بأسلوب مكيَف وفعال، بما يكفل تخطي العقبات الداخلية والخارجية، ويدعم الهدف العام لتحقيق تطوير مثمر لإدارة الإنترنت. وبشكل مستقل عن المستوى الحالي لنضج إدارة الإنترنت، يتعين على كل بلد أن يعرف موقعه ضمن عملية التحول، بغرض وضع الأهداف والخطوات لبلوغ غايته النهائية من خلال الاستخدام الفعال للموارد والفرص المتاحة. غير أن الأجدى هو إجراء تقييم لمدى جاهزية إدارة الإنترنت حينما يكون البلد المعني مستعدا لمواكبة هذا التقييم بخطة عمل فورية أو قصيرة الأمد