عملنا

 

تُجري شعبة الإدارة العامة وإدارة التنمية بحوث على البيانات الحكومية المفتوحة منذ عام 2010.  البيانات الحكومية المفتوحة ذات الصلة بعمل الشعبة بما أنها خدمة على الانترنت ومبادرة هامة تعزز الحكم القائم على المشاركة. تسمح البيانات المفتوحة للمواطنين برصد البيانات والجداول وبالتالي تحسن من المساءلة والشفافية في الحكومة. أيضا تسمح للمواطنين أن يكونوا على بينة من القضايا الهامة وأن يكونوا جزءا من عملية صنع القرار لمعالجة قضايا السياسة (المشاركة الإلكترونية). وينقسم عمل الشعبة على الحكومة المفتوحة في أربعة أركان هي: السياسات والإطار التنظيمي؛ الإطار المؤسساتي؛ قنوات وطرائق؛ ودراسات الحالات.

OGDCE المبادئ التوجيهية ل

المبادئ التوجيهية بشأن توسيع البيانات الحكومية لإشراك المواطنين هو مبدأ توجيهي سهل الفهم لصانعي السياسات والتكنولوجيا. ويمكن استخدامه لفهم وتصميم وتنفيذ ودعم مبادرات البيانات الحكومية المفتوحة. تم تصميم المستند إلى احتياجات ومعوقات البلدان النامية، ولكن يمكن استخدامها من قبل أي شخص مهتم في نشر البيانات. أنه يحتوي على المبادئ الأساسية للانفتاح وأفضل الممارسات ودراسات الحالات، وقوائم المراجعة، المبادئ التوجيهية المفصّلة والتوصيات السياسة.

الوثيقة هي أداة متطورة. إذا كنت ترغب في الإدلاء بتعليقات إلى الإصدار الحالي لدينا، انقر أدناه على "نسخة العمل". لعرض أحدث طبعة تم إصدارها من المبادئ التوجيهية، انقر على "الطبعة الثانية". كما نقوم بتوفير الإصدار الياباني من الطبعة الأولى للرجوع اليه.

اضغط هنا للوصول إلى الطبعة الثانية من المبادئ التوجيهية بشأن البيانات المفتوحة الحكومة لإشراك المواطنين.

النسخة اليابانية من الطبعة 1 أصدرت في عام 2013

البيانات الحكومية المفتوحة للتنمية المستدامة

تعزيز قدرات البلدان النامية لتوفير الوصول إلى المعلومات من أجل التنمية المستدامة من خلال توسيع البيانات الحكومية فتح البيانات الحكومية هو حول استخدام أكثر كفاءة للموارد العامة وتحسين تقديم الخدمات للمواطنين. آثار استخدام البيانات المفتوحة مهمة و مفيدة للتنمية المستدامة و ذات تأثير إيجابي على الابتكار، والشفافية والمساءلة والحكم القائم على المشاركة والنمو الاقتصادي. يمكن للبيانات المفتوحة الحكومية مساعدة البلدان على تحسين برامج التنمية وتتبع التقدم، ومنع الفساد وتحسين فعالية المعونة. فوائد البيانات المفتوحة هي تحسين الوصول إلى المعلومات العامة و اكتساب المزيد من وضوح الرؤية اليوم في سياق جدول أعمال عام 2030 للتنمية المستدامة

مشروع حساب التنمية على "تعزيز قدرات البلدان النامية لتوفير الوصول إلى المعلومات من أجل التنمية المستدامة من خلال توسيع البيانات الحكومية"، تمت الموافقة عليه في صيف عام 2014، ويجري تنفيذه من قبل DESA خلال شعبة الإدارة العامة وإدارة التنمية. وهو يركز على أربعة بلدان نامية: بنغلاديش ونيبال وبنما وأوروغواي. ويهدف المشروع إلى دعم الاحتياجات لزيادة الوعي لمتطلبات البيانات الحكومية المفتوحة بين المسؤولين الحكوميين وأصحاب المصلحة الآخرين، و في نفس الوقت معالجة القدرات اللازمة لوضع خطط عمل لتنفيذ مبادرات البيانات الحكومية المفتوحة. ويعمل الفرع بالتعاون الوثيق مع الوكالات الحكومية ذات الصلة في البلدان المضيفة، وكذلك اللجان الإقليمية للأمم المتحدة في أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي، وآسيا والمحيط الهادئ، ومكاتب برنامج الأمم المتحدة للتنمية.

من خلال ثمانية مناسبات وطنية، واثنان إقليمية لبناء القدرات ،يهدف الفرع إلى مساعدة البلدان المستهدفة مع وضع أطر السياسات وفهم متطلبات البنية التحتية التقنية اللازمة لتنفيذ مبادرات البيانات الحكومية المفتوحة، وبخاصة في المجالات المواضيعية ذات الصلة لتحقيق أهداف التنمية المستدامة. وسوف نسعى جاهدين لتعزيز مجتمع البيانات المفتوحة في كل بلد المستهدفة وتحفيز بلدان الجنوب ونقل المعرفة على توسيع البيانات الحكومية عن طريق الجمع بين مبتدئين مع مزيد من الدول المتقدمة خلال حلقات العمل الإقليمية. ورش العمل تستهدف السلطات العليا والمتوسطة على المستوى الحكومي، الموظفين العموميين المعنيين، وكذلك نظام البيانات الحكومية المفتوحة \ وأصحاب المصلحة الرئيسيين في كل بلد. أنها توفر فرص للأسئلة والأجوبة بعد عروض الخبراء للسماح بفهم أوسع حول موضوعات البيانات الحكومية المفتوحة المحددة.

إذهب إلى أخبار ال OGD لرؤية ورشات العمل التوعويّة التي عُقدت مؤخراً و القادمة

الوصول إلى حقائق وأرقام المشروع هنا.